كيف نختار صناديق الاستثمار المتداولة لدينا؟

نقوم ببناء محافظ صناديق الاستثمار المتداولة لدينا باستخدام هذه العملية المكوّنة من ثلاث مراحل:

1. اختيار صناديق الاستثمار المتداولة عالية الجودة

2. تقدير الأداء التاريخي لكل صندوق

3. رفع أداء المحفظة إلى أفضل مستوى

تهدف هذه العملية إلى مساعدة المستثمرين على بناء محافظ استثمارية تزوّدهم بأقصى قدر ممكن من مزايا التنويع. يعتمد النهج على بحث حائز على جائزة نوبل أجراه هاري ماركويتز (نظرية المحفظة الحديثة) مع تعديلات تعكس فهمنا الحديث لنقاط القوة والضعف فيها. الهدف النهائي هو استراتيجية الاستثمار التي تكون سلبية في المقام الأول (باستثناء عملية إعادة التوازن بشكل دوري) والتي تحافظ على الرسوم المختلفة (رسوم الإدارة والمعاملات) منخفضة.

• المرحلة 1 (اختيار صناديق الاستثمار المتداولة عالية الجودة)

نبدأ من قاعدة بيانات واسعة من صناديق الاستثمار (بالآلاف) ونأخذ بعين الاعتبار فقط مديري الصناديق الذين يتمتعون بسمعة ممتازة (فانغارد، بلاك روك). بعد ذلك، نبحث عن صناديق الاستثمار في فئات الأصول التالية: السندات (الأمريكية والدولية)، والأسهم العقارية (الأمريكية، والدولية في الأسواق المتقدمة، والدولية في الأسواق الناشئة). نقوم باختيار صناديق الاستثمار في كل فئة من فئات الأصول مع أفضل مزيج من السيولة العالية (من حيث حجم المعاملات) والرسوم المنخفضة والأداء التاريخي. تساعدنا هذه المرحلة في تحديد بين ستّ وتسع صناديق مؤشرات متداولة والتي نستخدمها لبناء محافظنا.

• المرحلة 2 (تقدير الأداء التاريخي لكل صندوق)

نقوم بتقدير مخاطر تلك الاستثمارات من خلال النظر إلى العائدات الشهرية التاريخية لها على مدار الخمس سنوات السابقة. إذا لم يكن لدى صندوق معيّن تاريخ مدّته خمس سنوات، فننظر إلى الفترة السابقة المتاحة بأكملها. ومع ذلك، فنحن لا نستخدم العوائد الشهرية التاريخية لتقدير العوائد المستقبلية. وذلك لأن التقديرات معروفة بأنها غير دقيقة وقد يكون لمثل هذه الأخطاء تأثير كبير على المحفظة. على سبيل المثال، إذا تم التقليل من قيمة العوائد المستقبلية للأصل بنسبة 1%، فقد ينخفض تمثيل الأصول في المحفظة بنسبة 50% أو 100%.

لأخذ هذه المشاكل في الاعتبار، نفترض أن العوائد المتوقعة تتماشى مع اعتبارين: المتوسطات التاريخية طويلة الأجل (30 عامًا) و "نسبة المخاطرة إلى المكافأة" العادلة في المستقبل.

• المرحلة 3 (رفع أداء المحفظة إلى أفضل مستوى)

نقوم بتحسين متوسط التباين القياسي خلال هذه المرحلة، ولكن مع معيار إضافي. نعمل على التأكد من أن المحافظ المختارة لا تتفاقم في ظل المواقف المختلفة للمخاطرة والمكافأة. ببساطة، نحاول بناء محافظ "قوية" تعمل بشكل جيد في مختلف السيناريوهات المعقولة فيما يتعلق بالتوزيع المشترك للعائدات عبر فئات الأصول.

هل كان هذا المقال مفيداً؟
10 من 11 وجدوا هذا مفيداً